لماذا الدراسة في اليابان؟

معايير أكاديمية عالية و برامج دراسية  جذابة

 

حصل العديد من علماء اليابان على جائزة نوبل في عدة مجالات مثل الفيزياء، الكيمياء، الطب إلخ لذلك تستطيعون أحدث العلوم و التقنيات الحديثة باليابان

 

و لا تقتصر الدراسة على القانون أو الإقتصاد، العلوم و الهندسة بل تمتد لتشمل علوم البيئة، هندسة المعلومات، الوقاية من الكوارث، السياحة و الطهى و حتى مظاهر الثقافة الشعبية في اليابان من المانجا، الأنيمي، الألعاب و الموضة و العديد من المجالات المختلفة

 

بالإضافة إلى أن البرامج المقدمة باللغة الإنجليزية في زيادة مطردة

 

 

 

 

الدارسة في بيئة دولية متعددة الثقافات

 

يدرس باليابان حاليا أكثر من 200 ألف طالب أجنبي من أكثر من 170 دولة و منطقة حول العالم في الجامعات و المدارس اليابانية. و يزداد عدد الغرف المشتركة التي يعيش بها الطلاب الأجانب مع أقرانهم اليابانيين للتعرف على الثقافات المختلفة لكل منهم

 

كل هذا يسمح للطلاب الأجانب، ليس فقط بالتعرف على الثقافة اليابان  و لكن على ثقافات عدة من مختلف أنحاء العالم

 

.

 

دعم مادي قوي للطلاب الأجانب

 

 

تعد مصاريف الدراسة منخفضة في اليابان مقارنة بدول أخرى كثيرة. كذلك متاح طيف

كبير من برامج المنح

 

 

 

فرصة العمل في اليابان

 

فرصة العمل في اليابان

إزدادت مؤخرا أعداد الطلاب الأجانب الذين يستمروا في العيش في اليابان للعمل حتى بعد التخرج. حيث تقبل الشركات اليابانية مؤخرا على التعاقد مع الطلاب الأجانب للمساهمة في توسع مبيعاتها حول العالم

 

 

بيئة دراسة أمنة و خدمات بينة تحتية عالية الجودة

 

تشتهر اليابان بكونها مكانا رائعا للعيش به ذو معدل جريمة منخفض للغاية. فتشتهر بأنك حتى و أن نسيت أى من متعلقاتك في أى مكان، في الأغلب ستجد طريقها عائدة إليك

 

كذلك تشتهر وسائل المواصلات في اليابان بإنتشار تغطيتها لأغلب الأماكن و نظافتها و الدقة العالية في المحافظ على المواعيد لتصل لمقصدك في أمان و راحة

 

كذلك يسمح نظام التأمين الصحي من قبل الدولة الذي يستفيد منه الطلاب الأجانب كالمواطنين بتوفير خدمة صحية عالية الجودة بتكاليف منخفضة للدارسين في اليابان

 

إجمالا تعد اليابان من أفضل المقاصد للدراسة في أمان خالية من أى قلق بخصوص السلامة أو التفرقة بين الأجناس كشعب محب و متسامح

 

 

 

凄いね!

نعمل معا لنجاح الطلاب

 ؟ JBD لماذا

 

 على توفير كل الخبرات اللازمة لإستشارات الأمور المتعلقة بالدراسة في اليابان من قبل الطلاب الأجانب بداية JBD  عملت

  من المساعدة في إختيار المدرسة أو الجامعة المناسبة للطالب، تقديم أوراق الإلتحاق، الحصول على تأشيرة الدراسة و حتي بعد وصول الطالب لليابان و البحث عن مكان الإقامة و عمل بنظام الساعات أثناء الدراسة و حتى عمل دائم بعد إتقان اللغة اليابانية

 

لذا كان من أهم أهدافنا الواضحة توفير مناخ مريح يساعد الطلاب القادمين للدراسة في اليابان من خالي من التوتر أو القلق من أى شئ من أمور المعيشة في بلد أجنبي لا يتحدث سوى اليابانية. و هذا من شأنه مساعدة الطلاب في حصر تركيزهم في أمر واحد و هو التحصيل الدراسي في جو ممتع من دون أى قلق

 

 

All rights reserved Copyright © 2016,